الشركة

فلسفتنا

مبتكرين، ولكن أصولنا مستقرة. منفتحين على العالم، جذورنا محلية قدرة هائلة على مواكبة التغيرات بشكل أفضل ما يوصف به أنه صمود - إنها شركة aluplast. برغم نجاحها الدولي إلا أن شركة aluplast لا تزال شركة عائلية كما هي، والتي يتم إدارتها حالياً في الجيل الثاني بنظام ترقيات أفقي وعمليات اتخاذ قرار قصيرة.

لقد نجح مؤسس الشركة السيد مانفريد جيه سيتز مع ابنيه ديرك سيتز وباتريك سيتز في غضون سنوات قليلة في تحويل شركة aluplast إلى شركة من أنجح شركات المجال. وهناك أربعة عوامل نجاح خاصة حاسمة في هذا الصدد:

مفهومنا للنجاح.

الابتكار

الابتكارات الدائمة والتطوير الدائم للمنتجات هما السبب في نجاح مجموعة aluplast بالكامل والشركاء المتعاونين معنا. كل عام تحظى شركة aluplast بإعجاب المعجبين من خلال ابتكارها لمنتجات قريبة من السوق، يتم تطويرها من خلال تحليل احتياجات العملاء وتحديات السوق. لم يتم تكريمنا من فراغ عن قوتنا في الإبتكار بجائرة TOP100-Award للشركات متوسطة الحجم الأكثر إبداعًا.

مجموعة الشركاء

العملاء والشركاء هم محور عملنا. كما أن التعاون الوثيق لمركز شركة aluplast الرئيسي مع فروع الإنتاج والمبيعات المتعددة يفوق مستوى التعاون العادي. هكذا تكون الاستفادة المثالية من التعاون.

المرونة

حتى عندما وصلت شركة aluplast إلى مستوى العالمية، استطاعت أن تحفتظ في الخصائص الإيجابية التي تميزها عن الشركات الصغيرة. أحد أهم نقاط قوة شركتنا تظل في مرونتها. وبفضل قصر أساليب التواصل والهياكل التنظيمية غير المتضخمة نستطيع التجاوب بشكل سريع لرغبات العملاء وتغيرات السوق.

التوافق

معادلة النجاح في سياسة الإنتاج بشركة aluplast هي "التوافق". وهذا يعني: أن تكون جميع سلاسل المنتجات متوافقة مع بعضها البعض ويمكن دمج بعضها في بعض، مما يسهل بشكل كبير المعالجات اللاحقة في مصانع النوافذ. لقد اعتمدت العائلة المؤسسة للشركة فلسفة الإنتاج هذه منذ البداية، وتحرص تمام الحرص أن يخرج كل منتج جديد متوافقًا مع هذه العقيدة.